صفحة مؤلفات فضيلة الشيخ

جديد أخبار تطوير الموقع
تم تعديل طريقة عرض خطب الجمعة بإسم الخطبة بدلاً من الصورة لسهولة البحث
كما يمكنكم الآن مشاهدة السلاسل :
مشروع حفظ وتفسير وتجويد سورتي الرحمن والواقعة
التعليق المختصر على كتاب الأذكار للإمام النووي
شرح كتاب بلوغ المرام من جمع أدلة الأحكام
شرح كتاب 200 سؤال وجواب في العقيدة الإسلامية
تمام المنة في التعليق على كتاب شرح الأصول الستة
التعليق الجلي على مختصر شعب الإيمان للبيهقي
شرح أصول السنة للإمام أحمد بن حنبل
ألا بذكر الله تطمئن القلوب
صوت وصورة
مع إمكانية تصفح قوائم التشغيل من خلال فيديو اليوتيوب على الموقع
وما زال العمل مستمر بعون الله في تطوير الموقع
نسأل الله الإعانة والتوفيق


خطبة الجمعة 3 من صفر 1440هـ الموافق 12 أكتوبر 2018م

الرضوان الأكبر-خطبة عيد الأضحى المبارك لعام 1439هـ

الدرس الثاني والثلاثون
ضمن سلسلة مشروع حفظ وتفسير وتجويد سورتي الرحمن والواقعة

وفاة النبي صلى الله عليه وسلم
ضمن سلسلة صحيح السيرة النبوية من المولد إلى الوفاة

الدروس والمحاضرات المتنوعة

من كتاب ((( داعش - وأصل الحكاية ))) - من مؤلفات فضيلة الشيخ

الحمدُ للهِ وَكَفى ، وسلامٌ على عبادهِ الَّذيِنَ اصْطَفى . وبعد : فلقد ابْتُلت أمّتنا الإسلامية – من قديم الزمان وإلى يومنا – بفرَق ضالّة – فَارَقَت الدَّليل ، فَضَلَّتِ السَّبيل – وأشهرُ هذه الفرق وأوّلَهَا : فِرقَةُ الخوارج ؛ وهي كسائر الفرق الضالَّة ؛ لم تُخَيَّرْ بين أَمْرَيْن ؛ إلّا اختارت أعْسَرَهُما [ بخلاف أخلاق نبيِّهم – صلى الله عليه وسلم – الذي : " ما خُيِّر بَيْن أَمْرَيْن إلَّا اَخَذَ أَيْسَرَهُما ، مَا لَم يَكنْ إثْماً ، فإن كان إثْماً كانَ أَبْعَدَ النَّاسِ منه " رواه البخاري (6786) ، ومسلم (2327) من حديث عائشة – رضي الله عنها ] ؛ ولا بَيْن طَريقين إلّا اختارت أصْعَبَهما . وهي فرقة لا توف إلى الرحمة سبيلَاً ؛ ولا ترضى بغير التخريب بديلاً . رابط الكتاب على الموقع

     
   
  يتصفح الموقع الآن : 201 زائر